Search

Decolonizing ALGERIA

Decolonized thoughts of an Algerian female blogger

Category

Arabic

عودة الشهداء ..عيد الاستقلال

هذه السنة عيد الاستقلال له طعم فريد ستذكره سجلات التاريخ في باب الحفاظ على العهد واسترجاع السيادة

وستذكره قلوبنا كيوم امتزجت فيه مشاعر الفخر والاعتزاز بالحزن والألم سالت فيه دموعنا فرحا بعودة شهدائنا إلى أرض الوطن وحزنا على بقائهم في الأسر طيلة 170 سنة …

من منا لم يشعر بالإهانة والأسى وهو يشاهد صور شهدائنا وهي معروضة على رفوف متحف بفرنسا في علب باخسة الثمن …

من منا لم يشعر بالفخر والاعتزاز برؤيتهم عائدين إلى الوطن في نعوش تكسوها راية الجزائر المستقلة تحملهم سواعد أحفادهم من الجيش مكرمين تكريم الأبطال ترحب بهم زغاريد الحرائر وتنحني أمامهم الرؤوس عرفانا لتضحيتهم من أجل الجزائر

الحمد لله … اليوم كرمت الجزائر شهدائها بدفنهم في أرض الوطن التي ارتوت بدمائهم مؤمنتا أنهم أحياء عند ربهم يرزقون.

رحم الله شهدائنا.

ولتحيا الجزائر حرة مستقلة … عزيزة قوية …لا تركع … ولا تنكسر.

Featured post

البيعة على المقاومة

في مثل هذا اليوم من سنة 1883 توفي أميرنا عبد القادر الحاكم القائد الشاعر  المقاوم الشجاع .

بايعه الشعب الجزائري على مقاومة الاحتلال الفرنسي في 1832 فقاوم العدو وبنى دولة مستقلة فتية …أجبر فرنسا الإمبراطورية على الاعتراف بها. فوقعت معه المعاهدات… سرعان ما نقضتها … كعادتها.

قاوم الأمير الاستعمار الفرنسي طيلة 17 سنة وهي أطول مقاومة عرفتها الجزائر خلدت مع انتصاراته أجمل وأنبل صور كفاح الشعب الجزائري…لم يقترف فيها المجازر .. لم ينكل ولم يعذب عكس ما فعله جنرالات فرنسا في شعبنا.

Continue reading “البيعة على المقاومة”

رحم الله القائد

لو قيل لي أنه سيأتي يوما أحزن فيه على وفات… جنرال لما صدّقت. و كيف أصدّق وأنا التي عايشت ظلم الجنرالات الانقلابيين في التسعينات : نزار، لعماري ، بلخير، توفيق … هؤلاء الذين إنقلبوا على الدستور… و على الشعب … وحتى على الجيش .. جيشنا .. الذي كنا نحترمه و نحتمي به

هؤلاء الجنرالات غيروا و دنسوا كل شيء حتى جيشنا .. فأصبح يشبههم .. قاس ومتكبّر… فما عاد جيشنا يحمي ظهرنا و ما عدنا شعبه و حاضنته … الجنرالات الانقلابيون قطّعوا تلك الصلة المتينة التي كانت بين الجيش وشعبه …أشلاء .. أشلاء … فسالت دماءنا .. وديانا … وديانا … و تبعثر الوطن بين عميل و خائن… القوي فيه يأكل الضعيف … و الضعيف إن لم يرضى بالواقع المرير…يقتله الإرهاب… يهاجر أو… ينتحر.

ربما لهذا …أبكي اليوم هذا الجنرال القائد الذي في الأشهر الماضية و الجزائر تمر بأصعب الظروف اتخذ مواقف شجاعة أعادت لنا ثقتنا المفقودة بجيشنا. فعلى عكس ما عهدناه من الجنرالات الانقلابين في الماضي .. لم ينقلب هذا الجنرال وقيادته من الجنرالات النوفمبريين على الدستور و لا على الشعب … بل انقلبوا على انقلابيين الأمس و اليوم .. انقلبوا على من باع الوطن و أذلّ شعبه… من لصّ وعميل و خائن… فأعادوا لمّ شمل الوطن …و حقنوا دماءنا … وأعادوا الجيش لشعبه.

فكيف لا أحزن على فقدان هذا القائد و كيف لا أترحم على روحه؟

 رحم الله المجاهد الفريق القايد صالح و أسكنه الجنة مع الشهداء والصديقين…

حفظ الله الجزائر

في المكتبة الفرنكفونية

ذات يوم كنت أتسوق في مكتبة بوسط العاصمة الجزائر.. أبحث عن رواية باللغة الإنجليزية. و يا لها من مهمة شاقة لو كنتم تعلمون… تجولت بين الرفوف المليئة بالكتب…أبحث…وأبحث… لكنني لم أعثر إلا على بضع روايات قديمة من الأدب الكلاسيكي الإنجليزي ..كانت مركونة في زاوية مظلمة من المتجر. و لا أثر للكتب الأنجلوفونية الشهيرة و لا لأسماء الكتّاب الأنجلوفونيين المعاصريين و الأكثر مبيعا في العالم…في الواقع.. لم أكن أتوقع غير هذا في مكتبة بالعاصمة…إلا أنني كنت آمل.. لعلي أعثر هذه المرة على رواية فريدة ممن تتصدر المبيعات في العالم…تسليني في هذا الصيف الحار و تعينني على تحسين مهارتي في القراءة باللغة الانجليزية… لكن..و مرة أخرى.. إصطدمت آمالي الأدبية بواقع الهيمنة .الفرنكوفونية في وطني الجزائر…

Continue reading “في المكتبة الفرنكفونية”

…من اليمين إلى اليسار

أبحث عنها … فأجدها في جذوري…
على لسان أبي… لسان أمي…
في زينة الأقوال… في حكمة الأجداد …
في الأمثال الشعبية التي تروي كل الدنيا…
فتختصر مرٌها و حلوها…في بضع كلمات ذهبية..
..من اليمين إلى اليسار Continue reading “…من اليمين إلى اليسار”

Create a free website or blog at WordPress.com.

Up ↑