أبحث عنها … فأجدها في جذوري…
على لسان أبي… لسان أمي…
في زينة الأقوال… في حكمة الأجداد …
في الأمثال الشعبية التي تروي كل الدنيا…
فتختصر مرٌها و حلوها…في بضع كلمات ذهبية..
..من اليمين إلى اليسار.
أجدها في المخطوطات القديمة…مدادها يكاد أن يتلاشى…
على أوراق مصفرة تكاد أن تتفتت تحت عبأ قرون الماضي…
مكنوزة في القلوب و المكتبات و المتاحف…تروي عقيدة، حضارة، ذاكرة شعبي…
من اليمين إلى اليسار.
أجدها في مخيلتي في مشاعري…
حيرتي …رجائي… خوفي… قلقي… شجني… غضبي… كل…
من اليمين إلى اليسار.
الكلمات تتصارع بداخلي…
تتسارع لتفلت من قبضة مخيلتي حين أكتبها …فتحررني….
غير أن أناملي تخدعني…فتكتبني هي…
عكس اتجاه لغتي… من اليسار  إلى اليمين ..
تكتبني عكس إتجاه مخيلتي… عكس إتجاه مشاعري
فأضيع أنا…و تضيع هويتي بين اليمين و اليسار…
في حيرة و صراع …
يمين … يسار … يمين… يسار…

BintJezeyer بنت الجزائر

Advertisements